من نحن 

أسست جمعية قبس من نور عام 2006 برقم إشهار 6571 على نطاق الجمهورية، وتقدم العديد من الخدمات الخيرية والتنموية التي تهدف إلى التعليم أولاً مع رفع مستوى المعيشة ومحاربة الفقر. بالفكرة منذ عام 2000 بزيارة العشوائيات لتوزيع المساعدات بمجهودات فردية، ثم تولدت فكرة إنشاء جمعية قبس من نور. يتكون مجلس الإدارة من تسعة أعضاء متطوعين. وهدفها الأساسي رفع مستوى المعيشة ومحاربة الفقر ولها دورين دور خيري ودور تنموي
تعمل الجمعية على مواجهة التسرب من التعليم ومكافحة الأمية عن طريق رفع مهارات المعلم والمساهمة في القضاء على مثلث التخلف (جهل – فقر – مرض) في القري والمناطق العشوائية المستهدفة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والهيئة العامة لتعليم الكبار والصندوق الاجتماعي للتنمية .
كما يقوم مشروع علم بالقلم بتأهيل وتشغيل الشباب في مجال التعلم ورفع الوعي لتحقيق التنمية المستدامة.
ومن أهم مسئوليتنا هي تمكينهم وتدعيمهم والأخذ بيدهم وتم التفكير في كيفية تقديم الخدمات بالشكل الذي يتناسب مع سد هذه الاحتياجات وظل العمل علي هذا المنهج لسد احتياجات المجتمع التي لا تنتهي لمدة ستة سنوات بمجهودات فردية إلي أن أصبح حتمياً إشهار الجمعية من خلال تخطيط الخدمات التي تم هيكلتها في احتياجات فئات تلك المجتمع ولتأسيس الجمعية تم من خلال تشكيل مجلس إدارة ويتمثل في الآتي

أعضاء مجلس الإدارة

 رئيس مجلس الإدارة: عقيد.ق .م حسام الدين سيد
 نائب رئيس مجلس الإدارة: منار أحمد محمد – العضو المفوض
 أمين الصندوق: سامية أحمد الخضرجى – محامى حر
 السكرتير العام: ماجدة أحمد الخضرجى – تربية وتعليم
 عضو: دكتور مهندس ق م أسامة عبدالعظيم محمد
عضو: عميد.ق.م محمد عز الدين
عضو: سارة حسام الدين سيد – إدارة أعمال
عضو: مهندس سيد عبدالعظيم خليل
عضو: يسريه حسن- خدمة اجتماعية

وبعد تشكيل مجلس الإدارة عملت جمعية قبس من نور منذ عام 2006 برقم إشهار 6571 تقدم العديد من الخدمات الخيرية والتنموية التي تهدف إلي التعليم أولاً مع رفع مستوي المعيشة ومحاربة الفقر وكانت توزيعاتها بعد دراسة الاحتياجات المجتمعية كالتالي……

1) الأطفال كان أكثر احتياج لهم هو التعليم وخاصة لسوء التعليم فقمنا بعمل حضانة للأطفال لتعليم السلوك والعادات السليمة بمنهجية (التعلم باللعب) والتي لابد من الانطلاق منها في بناء الأطفال كبنية أساسية في بناء المجتمع ولتحقيق هذا الهدف تم رعايتهم وتأمينهم صحياً
وهاهنا حققنا جناحي التنمية بـــ “التعليم والصحة”

2) الشباب حينما تطرقنا إلي احتياجاته فوجدنا أنه لمن التنمية والمساعدة الحقيقية لهم هو توفير فرص لتوظيفهم حتى بعمل ذلك تتم أول خطوة في تنمية مصر بالحد من البطالة وما لها من تأثير يسهم في انتشار الفساد والجرائم بالمجتمع كما طورنا من تلك العملية بتنظيم وتوفير تدريب وتأهيل للذين يتم توظيفهم ووفرنا العديد من التدريبات التي تسهم في رفع كفاءاتهم وأيضاً وفرنا للفتيات جهاز للعرائس.

3) كبار السن قمنا لهم بالتركيز علي توفير الرعاية الصحية والذين هم بحاجة ملحة لها كما وفرنا إجراء العمليات الجراحية للحالات المستحقة وقوافل طبية متخصصة.

4) الجمعيات القاعدية وجدنا العديد من الجمعيات الصغيرة التي تحدث تنمية فعلية وخصيصاً بصعيد مصر ولكن ليس لها من يدعمها ويمكنها من أعمالها التنموية بالمجتمع وهكذا نسهم في بناء قدراتها.

وعملنا في مجالات التنمية الصحية، التعليمية، البحث العلمي، والتكافل الاجتماعي، ومناحي الحياة، البيئة على أمل القضاء على
“الجهل، الفقر، المرض”
وهكذا تم إطلاق الحلم إلي الواقع ونعمل هكذا فيما يقرب من 11 سنة منذ الإشهار

أهدافنا

هدفنا إحداث تنمية فعلية بتأكيد عملنا بجميع محاور عمل التنمية وذلك بالتأكد من جودة عملنا أمام عملائنا الذين يحصلون علي الخدمات التي نقدمها بمختلف المجالات وأيضاً أمام متبرعينا وممولينا بالتأكيد علي:
خلق وتعزيز دور العلم في حياة الأفراد والمجتمع والوطن “لغتنا هويتنا”.
تعزيز التكافل الاجتماعي والمادي بين أفراد ومجتمعات الوطن.
مكافحة الفقر والقضاء على الأمية بالتكافل والتعاون بين أفراد المجتمع لرفع الوعى العام بقضايا الوطن فى مناخ من المسئولية والأمانة.

رؤيتنا 

طفل مصري متمكن وقادر علي تحمل مسئولية الوطن للوصول إلي دور الريادة في شتي المجالات.
وطن عربي واحد خال من الفقر والأمية. مهام الجمعية .

رسالتنا 

المساهمة في تنمية الطفل المصري والبيئة المحيطة به في بعض المناطق الأشد احتياجاً من أجل تحقيق تنمية مستدامة للوطن.