جائزة الإيسيسكو لمحو الأمية والتربية غير النظامية
  • جمعية (قبس من نور الخيرية) من جمهورية مصر العربية تفوز بجائزة الإيسيسكو لمحو الأمية والتربية غير النظامية لسنة 2017
  • فازت جمعية (قبس من نور الخيرية) من جمهورية مصر العربية بجائزة الإيسيسكو لمحو الأمية والتربية غير النظامية لعام 2017، والتي تم تخصيصها من قبل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- هذا العام لفائدة منظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية في الدول الأعضاء الناطقة باللغة العربية.
    ويأتي فوز الجمعية بالجائزة تقديراً لإسهاماتها المتميزة ولإنجازاتها الرائدة في مجالي محو الأمية والتربية غير النظامية في جمهورية مصر العربية، حيث تقدم الجمعية، منذ نشأتها عام 2006، العديد من الخدمات الخيرية والتنموية من خلال برنامج التعليم والتعلّم للرفع من مستوى عيش الفئات الاجتماعية الهشة ومحاربة الفقر.
    كما يمتد عمل الجمعية من خلال مشروعها (علَّمَ بالقلم) لمحو الأمية ومحاربة التسرب من التعليم، إلى مرحلة ما بعد الأمية، حيث إنها تقوم بتوفير فرص عمل لبعض المستفيدين من المشروع بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية، وهيئة محو الأمية، وعدد من الجهات المانحة في جمهورية مصر العربية.
    يذكر أن الإيسيسكو تخصص جائزتها لمحو الأمية بالتناوب كل عام لجمعيات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال في الدول الأعضاء الناطقة باللغات العربية، والإنجليزية، والفرنسية.
  • ( مركز سمية لمحو أمية النساء والفتيات) في جمهورية مالي يفوز بجائزة الإيسيسكو لمحو الأمية والتربية غير النظامية لسنة 2016
  • فاز (مركز سمية لمحو أمية النساء والفتيات) في جمهورية مالي بجائزة الإيسيسكو لمحو الأمية والتربية غير النظامية لسنة 2016، تقديراً لدوره الفاعل وجهوده المتميزة في محو الأمية في أوساط النساء والفتيات، ودعم برامج التربية غير النظامية في جمهورية مالي.وخصصت الإيسيسكو جائزتها لهذه السنة للمنظمات الأهلية العاملة في مجال محو الأمية، والتربية غير النظامية في الدول الأعضاء الناطقة باللغة الفرنسية.وقد تم إنشاء هذا المركز سنة 2008 في مدينة باماكو، ويعد من جمعيات المجتمع المدني النشيطة اليوم في جمهورية مالي، حيث يعنى بنشر الثقافة الإسلامية والتعريف بها، من خلال تنفيذ عدد مهم من برامج محو الأمية باللغة العربية لفائدة النساء. ويستفيد من أنشطة المركز التعليمية والإحسانية، عدد من الأطفال الفقراء، واليتامى، والأرامل في مالي.وكان المركز قد حصل سنة 2014 على جائزة لمحو الأمية، تشرف عليها شبكة مراكز محو الأمية واللغات (RCAL) في مالي.يذكر أن الإيسيسكو تخصص جائزتها لمحو الأمية بالتناوب كل سنة لجمعيات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال في الدول الأعضاء الناطقة باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية. وكان (المركز الدولي للثقافة الإسلامية والتربية) في جمهورية نيجيريا الاتحادية قد فاز بالجائزة سنة 2015، والتي خصصت للدول الأعضاء الناطقة باللغة الإنجليزية.

https://www.isesco.org.ma/ar/isesco-prizes/