المشروعات التنموية في مجال التعليم مشروع علّم بالقلم محور التعليم الأساسي:
إن التنمية الحقيقية تبدأ من التعليم ،ومشروع علّم بالقلم من المشروعات الرائدة التي تهدف إلي المساهمة في القضاء علي الأمية عن طريق منع حدوثها من البداية من أجل تجفيف منابع الأمية و القضاء علي ظاهرة أمية المتعلمين التي أصبحت وحش خفي يهدد أوطاننا العربية وهويتنا وقوميتنا لذا قامت الجمعية بعمل حقائب تدريبية تم اعتمادها من الأكاديمية المهنية للمعلمين مبنية على أصول وقواعد تصل بالطالب إلى اتقان القراءة العربية في وقت قياسي ( شهرين فقط) مع ضمان عدم الارتداد للأمية ، واعداد وتأهيل كوادر معلمين ومدربين مدة البرنامج التدريبي ( 40ساعة تدريبية ) من أجل الارتقاء بتعليم القراءة العربية من خلال متعة التعلم والتعلم باللعب وقامت الجمعية بتطبيق البرنامج أثناء اليوم الدراسي بإدارة منشأة ناصر علي عدد 7000 طالب وعمل اختبارات قبلية وبعدية لهم في الفترة من 2011إلي2015 وتحقيق نتائج موثقة وقامت الجمعية بعمل برامج ترفيهية للطلاب والمساهمة في رفع المستوي الاقتصادي والصحي لمنع تسربهم من التعليم.

مشروع علّم بالقلم (محور محو الأمية وتعليم الكبار): –
هو مشروع قومي تنموي يهدف إلي إعداد وتأهيل (ميسرين ومدربين) محو أمية و النهوض بمستوى الدارسين تعليمياً واقتصادياً وصحياً واجتماعياً من خلال حزمة الحوافز المتنوعة ورفع الوعي العام لدى المجتمع بأهمية القضية وتوفير فرص عمل دائمة لهم في مجال التعليم، والتعاون مع الجهات التنفيذية والجامعات والجمعيات القاعدية بالمناطق المستهدفة ومن خلال المشروع تم محو أمية 5000 أمي بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية وتوفير500 فرصة عمل للشباب في مجال محو الأمية بعد تدريبهم في منشأة ناصر وبني سويف والتعاون مع 30 جمعية قاعدية في المشروع .

مشروع علم بالقلم( محور الناطقين بغير العربية):
تم تطبيق مشروع علّم بالقلم علي طلاب العلم الناطقين بغير العربية والأئمة والوعاظ بمدينة البعوث الإسلامية والرابطة العالمية لخريجي الأزهر الشريف وتم تدريب 2500 طالب بتكلفة 25000

البحث العلمــــي
عقدت جمعية قبس من نور ثلاث مؤتمرات دولية لتطوير التعليم تحت رعاية وزارة التضامن ووزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والأزهر الشريف وجامعة عين شمس وجامعة 6 أكتوبر تحت عنوان “مبادرات ناجحة وتطبيقات مبتكرة” في مجال التعليم شارك فيهم أكثر من 2500باحث من أكثر من 19 دولة عربية وإسلامية وتم نشر الأبحاث في الحولية بعد تقييمهم من مجمع اللغة العربية و جامعة عين شمس ومنظمة الإيسيسكو .